الاقتصاديةالوطنية

أرباب المقاهي والمطاعم يلوحون بالإضراب وعدم الامتثال لقرارات تمديد الإجراءات الاحترازية

توعّد أرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، الحكومة بشن إضراب وطني أو عدم الامتثال لقراراتها، وذلك ردّا على إجراءاتها التي تتسم “بالعشوائية والتهور” بعد تمديد في الإجراءات الاحترازية.

وقالت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، إن قرار تمديد الإجراءات الاحترازية في الوقت التي تراجعت فيه مؤشرات الحالة الوبائية وعدم تسجيل عدد من الأقاليم لأية حالة، هو قرار غير مبرر وتهور حكومي يقود البلاد نحو توتر اجتماعي.

واعتبرت الجمعية أن رئيس الحكومة ولجنة اليقظة الوطنية والوزارات المعنية بالقطاع، استخفوا بالوضع الخطير الذي يعيشه عشرات الآلاف من المهنيين ومئات الآلاف من الأجراء.

وأعلنت الجمعية، عزمها مراسلة الملك، ” لوضعه في الصورة لخطورة الوضع الذي يعيشه التجار والمهنيون المغاربة، جراء القرارات الحكومية العشوائية والتعسفية والمتهورة وعدم اتخاذ الحكومة لأي قرار يخفف من معاناة المهنيين المغاربة”.

وأشارت أنها ستعقد اجتماعا لمجلسها الوطني، بحضور ممثلي الفروع على الصعيد الوطني، يوم الأربعاء 17 مارس 2021 للحسم بين قرار شن إضراب وطني أو قرار عدم الامتثال للقرارات الحكومية، ردا على التجاهل الحكومي للأوضاع الاجتماعية الخطيرة التي يعيشها المهنيون والأجراء على حد سواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى