الوطنية

البام يطرد إسماعيل الرايس بشكل نهائي من كافة هياكل الحزب.

قررت قيادية حزب الأصالة والمعاصرة إشهار الورقة الحمراء في وجه إسماعيل الرايس بشكل نهائي من “الجرار” ومن كافة أجهزته.

ويأتي قرار الطرد هذا، نظير“إساءة” الرايس لحزب الأصالة والمعاصرة إقليميا، حيث يرأس المجلس الإقليمي للحسيمة.
فبعد ضلوعه في ملفات فساد، وتورطه في قضايا أخلاقية كان لها الأثر المباشر على سمعة الحزب، ناهيك عن تنسيقه بشكل سري مع حزب التجمع الوطني للأحرار؛ حتى يتسنى له العودة إلى موقعه على رأس المجلس الإقليمي. قررت قيادة حزب الأصالة والمعاصرة طرد إسماعيل الرايس في محاولة منها لتدارك الوقت قبل أيام عن الانتخابات البرلمانية والجهوية والجماعية المقرر إجراؤها يوم 2021/09/08، ومصالحة الناخبين بالحسيمة، والتي كانت بالأمس القريب بمثابة القلعة الحصينة للبام، حيث خوله الإقليم مقعدين برلمانيين ورئاسة 36 جماعة ترابية وبلدية من أصل 40 في الانتخابات التشريعية والجماعية الأخيرة.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للانتخابات لحزب الأصالة والمعاصرة، قررت في فبراير الماضي، تعليق تزكية الرايس، رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة، وعدم ترشيحه للانتخابات المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى