الرياضة

انهزام شباب الريف امام الاسلامي الوجدي، بالرغم من ضخ 150 مليون في خزينتهم من بلدية الحسيمة.

شباب الريف ينهي مرحلة الذهاب بهزيمة جديدة أمام الاتحاد الإسلامي الوجدي

انهى فريق شباب الريف الحسيمي مرحلة الذهاب من بطولة القسم الوطني هواة في المركز الأخير بست نقاط، بعد هزيمة تلقاها عصر اليوم الأربعاء 17 مارس الجاري بالملعب البلدي بوجدة أمام الاتحاد الإسلامي الوجدي بهدف لصفر.

وأحرزه هدف الفوز اللاعب البديل أداما سيلا في الدقيقة 82 من المباراة، وكان بإمكان الفريق الحسيمي العودة بنتيجة التعادل لولا شيء من التركيز.

وبات شباب الريف في وضعية صعبة بعد النتائج الكارثية التي حققها في مرحلة الذهاب، خاصة وأن الأندية التي توجد في المراكز الأخيرة وسعت فارق النقاط بينها وبين الفريق الحسيمي.

وحمل مهتمون مسؤولية ماوصل إليه النادي لمن أشرف على عملية انتداب اللاعبين بوساطة من وكلاء لاعبين، مطالبين بفتح تحقيق في هذه العملية.

وتساءل المهتمون ومعهم جمعيات المشجعين عن كيف نزل الفريق مرتين متتاليتين ورغم ذلك تم إغراقه في الديون، كما شككت الجمعيات ذاتها في وجود أيادي خفية تريد إقبار النادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى