الوطنية

“تلاعبات” تحرم فتح الناظور من تحقيق حلم الصعود للقسم الثاني

طالب فريق فتح الناظور، بفتح تحقيق بخصوص شكوك حول وجود تلاعبات في مباراة النادي المكناسي وشباب المسيرة، والتي تمخضت عن صعود هذا الأخير للقسم الوطني الثاني.

وحسب بيان للفريق الناظوري فقد اجتمع المكتب المديري مباشرة بعد فشل الفريق في الصعود للقسم الوطني الثاني، على إثر تعادله مع أولمبيك اليوسفية سلبا، من أجل تدارس الأحداث التي عرفتها مواجهة النادي المكناسي وشباب المسيرة.

وأبدت إدارة فتح الناظور استنكارها لتقاعس مسؤولي المدينة عن مساعدة النادي، مع استغرابهم لتعيين اللجنة المركزية للتحكيم لذات الحكم الذي أثار الجدل في مقابلة فريقهم ضد الاتحاد الإسلامي الوجدي.

ووصفت إدارة الفريق المشاورات التي جرت بين مسؤولي النادي المكناسي وشباب المسيرة بـ”الدنيئة”، مبدية تعجبها من إضافة الحكم لـ14 دقيقة كوقت بدل ضائع، وهو ما عرف توقيع هدف الانتصار لشباب المسيرة في الدقيقة الـ102.

وتساءل بيان نادي فتح الناظور إلى جدوى تواجد رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة في مباراة النادي المكناسي وشباب المسيرة، رغم أن البروتوكول الصحي يمنع حضور أي شخص غير معني بالمواجهة في المدرجات.

وانطلاقا من الأسباب السابقة، أكد البيان أن فريق فتح الناظور يعتزم تقديم طلب لرئيس الجامعة من أجل فتح تحقيق في الموضوع ومعاقبة كل المتورطين، مع وضع ملتمس لأحد برلمانيي المنطقة قصد تقديمه لوزير الشباب والرياضة، بالإضافة لمطالبة رئيس العصبة الوطنية هواة لشرح أسباب تواجده في مباراة النادي المكناسي وشباب المسيرة.

كما لوح رئيس فتح الناظور باستقالته من عضوية العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، وعضوية عصبة الشرق لكرة القدم، مع تقديمه الشكر لكل من ساند الفريق خلال الفترة العصيبة التي يمر منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى