الوطنية

جبهة العمل الأمازيغي والمشاركة السياسية !.

تبقى المشاركة السياسية لجبهة العمل الأمازيغي تجربة يخوضها بعض مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية من موقع قريب للعمل الامازيغي، وهو خيار وارد منذ مدة وواحد من الخيارات التي نوقشت كثيرا في صفوف الحركة .

تعتبر المشاركة السياسية ” لجبهة العمل الامازيغي ” ،خيار لا رجعة فيه وهذا بالفعل ما اجمع عليه الحاضرون في اللقاء التواصلي الذي نظمه التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية يوم الاحد 27 يونيو 2021 بالناظور ، وقد اعتبر المنسق الاقليمي للجبهة بالحسيمة عبد الصمد بوريش أن خوض التجربة بمثابة محطة وطنية مهمة ، خاصة ان هناك تحديات تفرض على جبهة العمل الأمازيغي تجاوزها لانجاح هذه المحطة .

واعتبر عبد الصمد بوريش خلال اللقاء التواصلي ان الامازيغية أقصيت وهمشت بقرار سياسي واضح، ولن يتم انصافها و رد اعتبارها حسب بوريش الا بالعمل من داخل المؤسسات الوطنية .

وفي سياق هذه التجربة المنتظرة والخيار الذي يعتبره بعض مناضلي الحركة الامازيغية خيار لابد منه، هل سينجح هؤلاء في بلورة مشاركة سياسية والعمل على ولادة تجربة بالفعل بعد ان كان كل هذا منذ مدة قيد نقاشات ماراطونية داخل الحركة !؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى