الوطنية

عامل اقليم الحسيمة يتابع بقلق هاشتاك الفايسبوكيين ..

الوضع الوبائي بالحسيمة مقلق ومواطنون يطالبون السلطات بالتدخل .

 مازال الوضع الوبائي بمدينة الحسيمة يحصد ارواح الساكنة التي تعيش اسوء فترة منذ ظهور فيروس كورونا لاول مرة ، بحيث أن انتشار المهول للمتحور الجديد عبر جميع المناطق التابعة للحسيمة تجاوز  الخط الاحمر من مدة وهذا ما تثبته بالارقام النتائج المرعبة في نسبة الوفيات ، هذا ما جعل كل مكونات المجتمع الحسيمي تتحد من اجل دق ناقوس الخطر مخاطبة كل الجهات الرسمية بمسؤولية والالتزام عبر هاشتاكات فايسبوكية التي اعتبرها المتتبع كرسائل للتدخل الفوري من أجل تقديم استفسارات تطمئن الساكنة .

وقد كان كل من هاشتاك ” اتقذوا الحسيمة ” و ” الحسيمة بدون اكسحين ” و ” الحسيمة بدون اطباء “، من حهة  بمثابة   رسائل موجهة الى الجهات المسؤولة -، ومن جهة ثانية تعبيرا على الوضع المقلق والخطير الذي اصبح يعيشه المواطن سواء قام بعملية التلقيح او لم يقم بها حسب ما اعربت عليه بعض الحالات بالنسبة للمقام الاول والثاني في هذا الجانب .

كما اعتبرت بعض الفعاليات التي شاركت نفس الهاشتاكات السابقة ان الوضع الخطير الذي سيؤدي بلا شك  الى كارثة على مستوى الجهوي والوطني في ما يخص حصيلة المتحور دلتا ، أصبح من الاولويات التي يجب على  السلطة المحلية المتمثلة في عامل اقليم الحسيمة ان يتدخل فيها بشكل فوري قبل الانتخابات التشريعية والجماعية ، خاصة ان الامر حسب هؤلاء يتعلق  اولا بحماية  المترشحين الذين يقومون بحملاتهم الانتخابية وووقاية المواطن الذي سيدلي بصوته يوم 8 شتنبر ثانيا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى