الرياضة

مدير شركة شباب الحسيمة يفقد الفريق هويته امام صمت المسؤولين و تجاوزات خطيرة باتت تهدمه يوما بعد يوم

بدأ فريق شباب الريف الحسيمي يفقد هويته امام صمت رهيب بسبب التجاوزات الخطيرة التي باتت تهدم هذا الفريق يوما بعد يوم.
وآخر ما ظهر للجماهير وما خفي أعظم هو تغيير اسم الفريق من شباب الريف الحسيمي الى شباب الحسيمة كاسم رسمي بات يعتمد في مراسلات رسمية وبخاتم رسمي حذف منه كلمة الريف.
واكتشفت الجماهير هذه التجاوزات الخطيرة التي لم يسبق ان حدثت بشباب الريف الحسيمي منذ تأسيسه، عن طريق الصدفة، بعد تسريب وثيقة رسمية للمكتب المسير لشباب الريف الحسيمي تعود للاتفاق الذي ابرم بين فريقي شباب الريف الحسيمي واتحاد طنجة بخصوص اللاعب اكسيل، ولم تحمل الوثيقة الاسم الكامل لشباب الريف الحسيمي بل كان الاسم المستعمل هو ” نادي شباب الحسيمة” مع خاتم لمدير الشركة باسم ” Club Chabab Al Hoceima SA ” وهو انتهاك صارخ لهوية الفريق بحذف كلمة رمزية هوياتية وثقافية للمدينة والمنطقة ككل.
واستنكرت الجماهير الحسيمي هذا الفعل الخطير وحملت المسؤولية للمكتب المديري للفريق بمن فيهم الرئيس السابق مصطفى ديرا ومكتبه المسير وايضا الرئيس الحالي كريم بنحمو ومكتبه المسير وبدرجة اكبر لمدير ما يسمى بالشركة التي انشئت سرا، و الذي قام بكل هذه الامور دون مراعاة لخصوصية الفريق، عبد ر. لم ، واعتبرت الامر تجاوزا خطيرا في تاريخ النادي الذي عمر كثيرا وعرّف بمدينة الحسيمة باسم شباب الريف الحسيمي، ومن المنتظر ان يخلق هذا الموضوع نقاشا واسعا بين الاوساط الرياضية بالمنطقة وخارج المنطقة لما في الموضوع من خطورة ومس بهوية الفريق والمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى