الجهويةالريـــفالرياضةكتاب الراى

هل سيتدخل صديق الريف بعد التأشير على تقصير عامل اقليم الحسيمة !؟؟.

انسجاما مع ما ابرزته جهات اعلامية مطلعة على خبايا القائمين على فريق شباب الريف الحسيمي مؤخرا ، و انطلاقا من ما اتجهت اليه الامور بعد انتهاء مسرحية” الجمع العام ” الأخيرة ، فإن الأمر تجاوز كل الوقائع والأحداث التي تابعها الرأي العام المحلي والإقليمي ، والجهوي والوطني الى الجواب عن موقف السلطة المحلية من ما يحدث خلال السنوات الأخيرة ، والاحداث الآنية داخل نادي شباب الريف الحسيمي لكرة القدم .

الجانب الإعلامي الذي قيم مرحلة أزمة الفريق الريفي لم يحمل المسؤولية فقط للجهات التسييرية ، بل تعدى ذلك لاعتبار ممثلي السلطة وعلى راسهم السيد فريد شوراق عامل اقليم الحسيمة مسؤول مسؤولية تامة على بروز تجاوزات وخروقات وتلاعبات ، وهو الامر الذي تؤكده حسب الجهة المقيمة الإختيارات المسجلة باسم المكتب الجديد / القديم .

وخلال تتبع وضع الفريق الكارثي ، وما ترتب ويترتب عليه من ديون والتزامات ، الى جانب تجميده في المرتبة الأخيرة بقسم الهواة ، فان الامر حسب متتبعين وفاعلين رياضيين تجاوز الجانب الاستنكاري والتنديدي الى جانب اكثر خطورة ، والذي يهم المسؤولية التقصيرية لبعض ممثلي السلطة واولهم عامل الإقليم الذي وجهت اليه اتهامات مباشرة واخرى غير مباشرة ، فهل آن الأوان ليتدخل صديق الريف ، ومن ابكى رحيله الجهة الشرقية والي الجهة السيد محمد مهيدية ، وذلك باعتبار حسب ذات المتتبعين ان اللأمر تجاوز تدخلات السيد شوراق ، كما سبق ان تجاوز زميله في المسؤولية السيد محمد الحافي الذي كان نموذجا لمقولة العبرة بالخواتيم بمدينة الحسيمة !! .

 

انسجاما مع ما ابرزته جهات اعلامية مطلعة على خبايا القائمين على فريق شباب الريف الحسيمي مؤخرا ، و انطلاقا من ما اتجهت اليه الامور بعد انتهاء مسرحية” الجمع العام ” الأخيرة ، فإن الأمر تجاوز كل الوقائع والأحداث التي تابعها الرأي العام المحلي والإقليمي ، والجهوي والوطني الى الجواب عن موقف السلطة المحلية من ما يحدث خلال السنوات الأخيرة ، والاحداث الآنية داخل نادي شباب الريف الحسيمي لكرة القدم .

الجانب الإعلامي الذي قيم مرحلة أزمة الفريق الريفي لم يحمل المسؤولية فقط للجهات التسييرية ، بل تعدى ذلك لاعتبار ممثلي السلطة وعلى راسهم السيد فريد شوراق عامل اقليم الحسيمة مسؤول مسؤولية تامة على بروز تجاوزات وخروقات وتلاعبات ، وهو الامر الذي تؤكده حسب الجهة المقيمة الإختيارات المسجلة باسم المكتب الجديد / القديم .

وخلال تتبع وضع الفريق الكارثي ، وما ترتب ويترتب عليه من ديون والتزامات ، الى جانب تجميده في المرتبة الأخيرة بقسم الهواة ، فان الامر حسب متتبعين وفاعلين رياضيين تجاوز الجانب الاستنكاري والتنديدي الى جانب اكثر خطورة ، والذي يهم المسؤولية التقصيرية لبعض ممثلي السلطة واولهم عامل الإقليم الذي وجهت اليه اتهامات مباشرة واخرى غير مباشرة ، فهل آن الأوان ليتدخل صديق الريف ، ومن ابكى رحيله الجهة الشرقية والي الجهة السيد محمد مهيدية ، وذلك باعتبار حسب ذات المتتبعين ان اللأمر تجاوز تدخلات السيد شوراق ، كما سبق ان تجاوز زميله في المسؤولية السيد محمد الحافي الذي كان نموذجا لمقولة العبرة بالخواتيم بمدينة الحسيمة !! .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى