الريـــفالسياسية

هل يقصد وهبي بمناضلي الحزب بالحسيمة ” اسماعيل الرايس ” !؟.

أكد الأمين العام ل ” البام ” عبد اللطيف وهبي خلال الإجتماع الأخير المنعقد بالحسيمة، ان الحزب لن يفرط في مناضليه الذين حققوا مكتسبات سياسية وان للحزب ماضي في تحقيق التنمية بالمنطقة ، فهل يدخل ضمن لائحة مناضلي حزب وهبي ، رئيس المجلس الإقليمي بالحسيمة وأتباعه !؟؟.

ويأتي تأكيد وهبي الأخير بعد ان ذهبت جل التحاليل السياسية والإعلامية الى تقديم حزب “البام ” كأضعف حلقة سياسية في منطقة الريف، خاصة ما أبرزه بالملموس حراك الريف من عوامل وتطورات ، وكذلك ما أبرزه واقع النماذج التي تعتبر كمناضلي الحزب كاسماعيل الرايس الذي قد يعتبر عند وهبي من مناضلي ” البام ” الذي كتب تاريخ وماضي الأخير بالحسيمة .

ومن بين ما أوضحه أيضا وهبي خلال آجتماعه بالحسيمة ، أن زيارته تأتي من أجل الإنصات إلى المقترحات والتصورات حول العديد من القضايا المرتبطة بالمنطقة، في حين تتسائل فعاليات رياضية هل من بين القضايا التي أنصت اليها وهبي ، قضية التزوير وملفات الفساد الرياضي والإداري التي تلاحق احد مناضلي حزبه بعد ان أنصت اليها الرأي العام المحلي الإقليمي ،الجهوي والوطني .

وإن كان الحسم الذي تحدث عنه وهبي حسب متتبعي الشان الرياضي بالحسيمة سيسري على امثال اسماعيل الرايس ، فلا مجال للحديث عن معيار الكفاءة ، لان ” البام ” بواقعه السياسي اصبح نموذج لنوع خاص من المناضلين السياسيين ، وللاسف الشديد اصبح إقليم الحسيمة وعاء لهؤلاء ومخبأهم ومصدر قوتهم وفُحشه ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى